تحتوي اللحوم الحمراء على فيتامينات ومعادن هامة وضرورية، لكن على الرغم من أهميتها تتزايد التقارير الطبية التي تشير بأصابع الاتهام إلى مخاطر الإفراط في أكلها. من ناحية أخرى تحث التوصيات الغذائية الحديثة على التحول نحو الأطعمة النباتية، وتقليل كمية اللحوم وخاصة الحمراء التي يتم تناولها.

تتضمن اللحوم الحمراء البقر والعجول والضأن والغنم. وتبين تقارير الاستهلاك لعام 2016 أن المستهلكين الـ 5 الأوائل للحوم الحمراء على مستوى العالم هي دول: أوروجواي، والأرجنتين، وهونج كونج، والولايات المتحدة، ثم البرازيل.

وبحسب تقارير استهلاك اللحوم الحمراء جاءت الكويت في المركز الـ 21 على مستوى العالم بمتوسط استهلاك بلغ 13.7 كغم للفرد عام 2016، يليها لبنان بـ 13.3 كغم للفرد، ثم عُمان بـ 11.3 كغم للفرد، والإمارات بـ 8.5 كغم للفرد، ثم مصر بـ 7.5 كغم للفرد.

أضرار اللحوم الحمراء:

السرطان. تؤكد تقارير منظمة الصحة العالمية وجود ارتباط بين تناول اللحوم المصنّعة وبين الإصابة بالسرطان. وقد بينت أكثر من 800 دراسة أن اللحوم الحمراء والمصنّعة تساهم في زيادة خطر الإصابة بالأورام الخبيثة. ووجدت إحدى الدراسات أن تناول 50 غراماً يومياً من هذه اللحوم يزيد احتمال الإصابة بالسرطان بنسبة 18 بالمائة.

فشل الكلى. بحسب الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى يزيد استهلاك اللحوم الحمراء خطر الإصابة بالفشل الكلوي بنسبة تتراوح بين 25 و400 بالمائة، وأنه كلما قل استهلاك هذه النوعية من اللحوم قلت درجة الخطر.

أمراض القلب. وجدت دراسة عام 2014 أن تناول 75 غراماً يومياً من اللحوم المصنّعة الحمراء يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب بمعدل مرة ونصف مقارنة بمن يتناولون في المتوسط ما يقل عن 25 غراماً في اليوم. ووجدت أبحاث أن اللحوم الحمراء ترتبط بزيادة الكولسترول الضار والدهون المشبّعة التي تتسبب في تدهور صحة القلب.

القولون. يؤدي الإفراط في أكل اللحوم الحمراء إلى مضاعفات تهدد صحة القولون، وقد وجدت دراسة موسّعة أن الذين يتناولون الحد الأقصى من اللحوم الحمراء يزيد لديهم خطر الإصابة بأورام وانسدادات القولون بنسبة 588 بالمائة مقارنة بمن يتناولون الحد الأدنى.