انطلقت مباريات ذهاب دور الـ 32 من بطولة «يوروبا ليغ» بنتائج مفاجئة، أبرزها سقوط توتنهام القادم من دوري أبطال أوروبا، وأخرى متوقعة، كسحق مانشستر يونايتد لضيفه سانت اتيان الفرنسي 3-0، وروما لفياريال 4-0.
في المباراة الأولى، ورغم سيطرة توتنهام على المباراة إلا أنه خسر أمام مضيفه غنت البلجيكي 0-1. ودفع النادي اللندني ثمن إهداره الفرص عندما اهتزت شباكه في الدقيقة 59، إثر انطلاقة للفريق البلجيكي على الجهة اليسرى انتهت بتمريرة من البوسني دانييل ميليسيفيتش الى الفرنسي جيريمي بيربيه، فتابعها لاعب فياريال الاسباني السابق على يسار مواطنه الحارس هوغو لوريس، في أول محاولة بين الخشبات الثلاث لأصحاب الارض.
أما في المباراة الثانية، فقد قاد النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش فريقه مانشستر يونايتد للتغلب على سانت اتيان 3-0، بتسجيله الأهداف الثلاثة في الدقائق 15 و75 و88 من ركلة جزاء، ليحقق «إيبرا» إنجازاً فردياً حيث بات أكثر لاعب يهز شباك سانت اتيان برصيد 17هدفاً في 14 مباراة، وذلك بفضل 4 مواسم قضاها في الكرة الفرنسية، مع فريقه السابق باريس سان جيرمان.

كذلك سحق روما الايطالي فياريال الاسباني 4-0، سجلها البرازيلي ايمرسون (32) والبوسني إدين دزيكو (65 و79 و86).
بدوره، خطا ليون الفرنسي خطوة مهمة جداً نحو الدور المقبل بفوزه الكبير خارج قواعده على ألكمار الهولندي 4-1. سجل للفائز لوكاس توسار (26) وألكسندر لاكازيت (45 و57) وجوردان فيري (90). أما للخاسر فسجل الإيراني علي رضا في الدقيقة 68 من ركلة جزاء.