ينتظر الكثير من عشاق هواتف “آيفون” التابعة لشركة “أبل” الأميركية الإطلاق الرسمي لهاتفها الأحدث “آيفون 8″. ولكن الكثيرون لا يعلمون أن هناك هواتف أخرى ستطرح في نفس الفترة قد تقتل بصورة كبيرة الشعبية المتوقعة لهذا الهاتف.

ويرصد موقع “إنكورر” أبرز تلك الهواتف التي قد تقتل نجاح “آيفون 8″ المتوقع:

View image on Twitter

سامسونغ غلاكسي إس 8

تنتظر شركة “سامسونغ” الكورية الجنوبية بفارغ الصبر إطلاق هاتفها الأحدث “غلاكسي إس 8″ لمحاولة تدارك خسائرها الفادحة، الذي تسبب فيها هاتفها السابق “غلاكسي نوت 7″، الذي قررت سحبه من الأسواق العالمية بسبب عيب في البطارية الخاصة به تؤدي إلى انفجاره.

وزودت الشركة الكورية الجنوبية هاتفها الأحدث بمزايا عدديدة، حتى يتمكن من منافسة “آيفون 8″، وأبرزها دعمه بالمعالج الأسرع في سوق الهواتف الذكية حاليا “سنابدراجون 835″ من إنتاج شركة “كوالكوم” الأميركية.

كما كشفت تقارير صحفية عن أن “سامسونغ” ستزود الهاتف بذاكرة وصول عشوائي “رام” بسعة 6 غيغابايت، بالإضافة إلى قارئ بصمة الأصابع في مكان مختلف (الجهة الخلفية)، حتى تتمكن من جعل شاشته اللمسية من الحافة إلى الحافة.

وستزود الشركة أيضا هاتفها “غلاكسي إس 8″ بنظام الكاميرا مزدوجة العدسة، الموجود في هواتف “آيفون” الحديثة، وسماعة رأس بطراز وصفت بالثورية المختلفة.

ومن المتوقع أن تكشف “سامسونغ” عن هاتفها خلال شهر آذار المقبل، وسيطرح للبيع في منتصف نيسان المقبل.

View image on Twitter

أذهلت شركة “وان بلس” الصينية الرائدة سوق الهواتف الذكية من انطلاقها قبل أعوام قليلة ماضية، بتقديمها هواتف ذات مواصفات مميزة وبسعر يوصف بالقاتل لكافة شركات التكنولوجيا الكبرى.

وستطلق في وقت لاحق أيضا الشركة الصينية الرائدة هاتفها الأحدث، الذي لم تستقر على اسمه (وان بلس 4 أو 5″ بسعر لا يتجاوز الـ500 دولار أمريكي، وهو سعر منافس بصورة كبيرة لهاتف “آيفون 8″ المتوقع أن يطرح بسعر قد يتجاوز الألف دولار.

وستزود “وان بلس” هاتفها الأحدث بالمعالج الأسرع حاليا أيضا “سناببدراجون 835″، وذاكرة وصول عشوائي “رام” بسعة 8 غيغابايت، وسعة تخزين داخلية 128 غيغابايت.

كما ستحسن الشركة الصينية من الكاميرا الخاصة بها بحيث تتمكن من تصوير مقاطع الواقع الافتراضي بسهولة ويسر، وهو ما لم يتم الإعلان عنه بالنسبة لشركة “أبل” حتى الآن.

View image on Twitter

تستعد شركة “مايكروسوفت” الأميركية للعودة بقوة إلى سوق الهواتف الذكية، ورغم أنها لا تزال مصرة على استخدام نظام تشغيل “ويندوز 10″ الخاص بها، إلا أنها تقدم في هاتفها الجديد إمكانيات توصف بالمذهلة، والتي ستضعها بقوة لمناطحة أكبر الشركات التكنولوجية.

وزودت “مايكروسوفت” هاتفها الجديد بنسخة وصفت بالمطورة من المعالجات المصنعة من قبل شريكتها “إنتل” وذاكرة وصول عشوائية “رام” بإصدارين أحدهما بسعة 8 غيغابايت والأخرى بسعة 16 غيغابايت، وذاكرة تخزين داخلية بسعة مذهلة تصل إلى 500 غيغابايت، ما يجعل الهاتف أشبه بحاسب محمول صغير يمكن أداء كافة المهام عليه بسهولة ويسر.