كشفت دراسة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم قبل أيام أن برشلونة هو المرشح للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم. هذا بناءً على التحليلات، أما على أرض الملعب فيصعب التوقع، وخصوصاً بعد النتائج المفاجئة في انطلاق دور الـ 16

هادي أحمد:

تأخذ دراسات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم حيثية هامة، وخصوصاً إذا ما تعلقت بدوري أبطال أوروبا لناحية الفريق الذي سيتوَّج بالبطولة. الدراسة الأخيرة نشرتها صحيفة “ماركا” الإسبانية حول الفائز بلقب دوري الأبطال هذا الموسم بناءً على الإحصائيات والأرقام لكل ناد في البطولة.

في الموسم الماضي، أخرجت الدراسة نتيجة تفيد بأن ريال مدريد هو الفائز، وهذا ما حصل، أما هذا الموسم، فالاسم الذي أخرجه الـ”يويفا” هو برشلونة، النادي الكاتالوني الذي تلقى هزيمة قاسية الأسبوع الماضي في ذهاب دور الـ 16 أمام باريس سان جيرمان الفرنسي 0-4.
لا يمكن القول إن “البرسا” لا يزال مرشحاً. يصعب ذلك بعد الخسارة الكبيرة. كما يصعب ذلك بسبب قوة الفرق الكبيرة الأخرى التي شهدت مبارياتها غزارة تهديفية. بايرن ميونيخ الألماني سحق أرسنال الإنكليزي 5-1، وريال مدريد الإسباني تغلب على نابولي الإيطالي 3-1.
قد نرى نتائج مفاجئة أيضاً الليلة وليلة غد، فالنتائج في دوري الأبطال لم تكن دائماً كما تشير التوقعات.
المباراة الأكثر رواجاً هي بين موناكو الفرنسي ومانشستر سيتي الإنكليزي. الأخير سيواجه الموهبة البرتغالية برناردو سيلفا الذي سجل ستة أهداف، ومرر خمس كرات حاسمة في 25 مباراة بالدوري. كما يعتبر من أهم عوامل تصدر موناكو لـ”الليغا 1″. تألقه يقابله ضعف في دفاع سيتي، الذي استقبل مرماه 29 هدفاً في 25 مباراة بالدوري المحلي. وهذا ما يؤكد أن فريق الإمارة بوسعه تصعيب موقف سيتي.
المفاجآت متوقعة دائماً، ولهذا فالدراسة والتحليلات قد تصيب وقد تخطئ. منذ زمن قديم، وفي العصر الحالي حصل ذلك. شتيوا بوخارست الروماني حقق اللقب بعدما كان ريال مدريد وليفربول هما المرشحان الأبرز. حصل ذلك في موسم 1985-1986. لم يكن إنجازاً للرومانيين وحدهم، بل سُجل في تاريخ أوروبا الشرقية يوم كانت “القارة العجوز” مقسومة.


برنامج اليوم وغداً

تقام جميع المباريات الساعة 21.45 بتوقيت بيروت.

– الثلاثاء:
مانشستر سيتي الإنكليزي – موناكو الفرنسي
باير ليفركوزن الألماني- أتلتيكو مدريد الإسباني

– الأربعاء:
بورتو البرتغالي – يوفنتوس الإيطالي
إشبيلية الإسباني – ليستر سيتي الإنكليزي.