أثبت ريال مدريد من جديد علوّ كعبه على مضيفه نابولي بعدما تغلب عليه 3-1 في الدور الثاني من بطولة دوري أبطال أوروبا. وهي النتيجة ذاتها التي آلت اليها مباراة الذهاب في ملعب سانتياغو برنابيو في العاصمة الاسبانية قبل أسبوعين.

أما بايرن ميونيخ فسحق أرسنال في عقر داره 5-1، وهي النتيجة ذاتها أيضاً التي انتهت في مباراة الذهاب.
في المباراة الأولى، قدَّم نابولي شوطاً أول ممتازاً، وتقدم سريعاً في الدقيقة 24 بعد لعبة منسّقة بين السلوفاكي ماريك هامسيك والبلجيكي درايس ميرتنز الذي سددها بيسراه داخل الشباك بعيداً عن متناول الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.
انتهى الشوط الأول على حاله، لكن في الشوط الثاني استعاد ريال تركيزه وعاد الى أجواء المباراة. ففي الدقيقة 51، سجل سيرجيو راموس الهدف الأول من ركلة ركنية. وتعقدت مهمة نابولي أكثر عندما ارتقى راموس مرة أخرى لكرة ووضعها برأسه باتجاه المرمى، لترتطم بميرتنز وتتابع طريقها داخل الشباك، خادعةً الحارس الإسباني بيبي رينا في الدقيقة 57. ثم قضى ألفارو موراتا على آمال نابولي حين سجل الهدف الثالث لريال مدريد في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع، مؤكداً تأهل ريال الى ربع النهائي.
بدوره، عمَّق بايرن ميونيخ جراح أرسنال حين سجل خماسية جديدة في شباكه، منهياً المباراة 5-1. قدَّم أرسنال أداءً معقولاً في الشوط الأول تقدم فيه 1-0 عبر تيو والكوت في الدقيقة 20، حين اخترق دفاع بايرن بمهارة لافتة، وأطلق تسديدة قوية من داخل المنطقة في سقف مرمى الحارس مانويل نوير.
في الشوط الثاني، وفي الدقيقة 55 تحديداً، تعرض أرسنال لصفعة مبكرة عندما طرد الحكم مدافعه الفرنسي لوران كوسيلني لعرقلة المهاجم البولوني روبرت ليفاندوفسكي، محتسباً ركلة جزاء ترجمها الأخير بنفسه بنجاح في الزاوية اليسرى.
ثم تقدم بايرن عبر الهولندي أريين روبن الذي اخترق وسدد الى يسار الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا هدفاً ثانياً (68). وبعد 6 دقائق من نزوله بديلاً لروبن، سجل البرازيلي دوغلاس كوستا الهدف الثالث في الزاوية اليمنى. رابع الأهداف الألمانية سجله التشيلياني أرتورو فيدال بعد ثوان في الدقيقة 80، ثم بدا الاستسلام واضحاً على لاعبي أرسنال، ليضع فيدال هدفاً جديداً في الدقيقة 85.
وتقام الليلة الساعة 21.45 مباراة بين برشلونة وضيفه باريس سان جيرمان من جهة، وبين بنفيكا وبوروسيا دورتموند من جهة أخرى.