الجزر هو أحد أنواع الخضروات التي يمكن أن تؤكل جذورها، إما بشكل خام أو بوضعها في السلطة، كما يفضل البعض تناولها عصيرا. وفوائد الجزر متعددة للصحة، فيساعد في عمليّة إنقاص الوزن سواء كان طازجاً أو مطبوخاً شرط أن يكون النظام الغذائيّ المتّبع ملبيّاً للاحتياجات الغذائيّة الأساسيّة.

فوائد الجزر للرجيم

يحتوي الكوب الواحد من الجزر الطازج المفروم، على 52 سعرة حراريّة، إذن فهو من الأغذية المنخفضة بمحتواها من السعرات الحراريّة، وهذا يساعد على فقدان الوزن.

كما أن الجزر غنيّ بالألياف التي تساعد في السيطرة على الوزن، فهو يساعد على الشعور بالشبع، وبالتالي تناول كميّات أقل من الأطعمة ذات السعرات الحراريّة العالية، كما أنّ الألياف تساعد في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكريّ من النوع الثاني.

وإنّ الكوب الواحد من الجزر الطازج يحتوي على 3.6 غراماً من الألياف، علماً بأن الكميّة التي يحتاجها الرجل من الألياف تتراوح بين 30 و38 غراماً من الألياف يوميّاً، أمّا النساء فهنّ بحاجة إلى كميّة تتراوح بين 21 و 25 غراماً منه.

القيمة الغذائية للجزر

يعدّ الجزر من الأصناف الغنيّة بالسكريّات مقارنة ببعض الأصناف الأخرى من الخضراوات، لكنّه في ذات الوقت يعدّ قليلاً بمحتواه منها عند مقارنته مع الأصناف الأخرى من غير الخضراوات، علماً بأنّ الكوب الواحد منه يحتوي على 6 غرامات من السكريّات الكليّة.

يحتوي الجزر على حوالي 390 ملليغرام من البوتاسيوم، الذي يقوم بصدّ التأثير السلبيّ للصوديوم على ضغط الدم، و7.2 ملليغرام من فيتامين C الضروري لتشكيل الكولاجين والتئام الجروح، و16.1 ميكروغرام من فيتامين K المهمّ في عمليّة تخثّر الدمّ.

ويحتوي الجزر على كميّة جيّدة من الماء، حيث إنّه يساعد على الشعور بالشبع، فنسبته في الجزر تساوي 88%، وبالتالي يوفّر كميّة جيّدة من احتياجات الجسم من الماء.

الجزر يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات B1، B3، B6، K وعصير الجزر هو مصدر جيد للألياف الغذائية، المنغنيز، الموليبدينوم، والمغنيسيوم، وحامض الفوليك، والبوتاسيوم والفوسفور.

كيف يساهم الجزر في خسارة الوزن؟

الجزر غني بالمواد المضادة للأكسدة، ويحتوي الجزر أيضا على الكلور والكبريت التي تساعد الكبد على طرد النفايات السامة، وكذلك من المعروف ان الجزر يساعد على تحسين البصر بشكل جيد ولكن قد يفاجأ أن نعلم أن الجزر يحتوي أيضا على الكالسيوم وله خصائص قد تساعد في الحماية من سرطان الرئة.

وهنا نشير الى أن استهلاك كميات كبيرة من الفواكه والخضراوات عالية في الكاروتينات يرتبط مع انخفاض خطر سرطان الرئة، ووجدت الدراسة أن مجرد تناول مكملات فيتامين A لا تظهر هذه الفائدة مثل تناول الكاروتينات الموجودة مثلا في الجزر.