افاد الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أجلت تسليم جثمان الشهيد باسل الأعرج حتى إشعار آخر.

وكان الاحتلال قد قرر أمس تسليم جثمان الشهيد الاعرج عند حاجز “الولجة” العسكري، القريب من مدينة بيت لحم، عصر اليوم الجمعة، بعد احتجازه داخل ثلاجات الاحتلال.

وهذه هي المرة الثانية التي يؤجل فيها الاحتلال تسليم جثمان الشهيد الاعرج.

وكان الشهيد باسل الأعرج (31 عاما)، قد ارتقى برصاص الاحتلال فجر الاثنين الماضي، بعد اقتحام المنزل الذي كان يتواجد فيه بمدينة البيرة.

وتحتجز سلطات الاحتلال داخل ثلاجاتها جثامين عدد من الشهداء وهم: الشهيدان باسل الأعرج وعبد الحميد ابو سرور من بيت لحم، والشهداء محمد طرايرة، ومحمد الفقيه، وسعد قيسية من مدينة الخليل، والشهيد رامي عورتاني من مدينة نابلس، إضافة إلى الشهيدين مصباح أبو صبيح  وفادي قنبر من مدينة القدس المحتلة.