تلقّت البرازيل نبأً سارّاً أمس، حيث عاد منتخبها لتزعُّم تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم، مطيحاً غريمه الأرجنتيني عن الصدارة، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2010.

ويأتي هذا التقدم بعد أسبوع حافل للمنتخب البرازيلي، أصبح في خلاله أول منتخب يتأهل رسمياً إلى كأس العالم 2018 في روسيا بفوزه على الأوروغواي 4-1 والباراغواي 3-0.
وتشكل هذه العودة تتويجاً لمسار تدريجي منذ إقصاء البرازيل من ربع نهائي كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، على يد هولندا (1-2).
وحاول منتخب “السيليساو” العودة وتعزيز رقمه القياسي في عدد مرات إحراز كأس العالم (5 مرات آخرها عام 2002)، عندما استضاف المونديال عام 2014، إلا أنه عاش خيبة كبرى بخروجه من نصف النهائي بتلقيه خسارة تاريخية أمام ألمانيا 1-7.
وعلى عكس الصعود البرازيلي، تبدو الأرجنتين في وضع متراجع وتواجه صعوبات في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى المونديال، حيث تحتل حالياً المركز الخامس برصيد 22 نقطة، بفارق 11 عن البرازيل المتصدرة، كذلك فإنها ستفتقد خدمات نجمها ليونيل ميسي الموقوف في ثلاث من المباريات الأربع الباقية من التصفيات.
وعربياً، تقدمت مصر مركزاً (19 بدلاً من 20)، علماً أنها كانت قد دخلت نادي المنتخبات العشرين الأوائل في آذار الماضي، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2010.
وتراجعت تونس خمسة مراكز لتصبح مصنفة 42 عالمياً، والمغرب أربعة مراكز إلى التصنيف 53 عالمياً، والجزائر بالمقدار نفسه لتصبح 54، أما السعودية، فتقدمت أربعة مراكز ليصبح تصنيفها عالمياً 52. ولفت تقدم لبنان 18 مرتبة ليصبح في المركز 137.
وفي ما يأتي تصنيف المنتخبات العشرة الأولى:
1- البرازيل 1661 نقطة
2- الأرجنتين 1603
3- ألمانيا 1464
4- تشيلي 1403
5- كولومبيا 1348
6- فرنسا 1294
7- بلجيكا 1281
8- البرتغال 1259
9- سويسرا 1212
10- إسبانيا 1204.