حصلت شركة أبل على براءة اختراع جديدة من شأنها حماية هواتفها الذكية “آي فون” حال انزلاقها من أيدي المستخدمين وسقوطها في الماء، فهي عبارة عن نظام امتصاص قوي مضاد للصدمات، يُحول الهيكل الخارجي للهاتف إلى مخدات تحول دون أن ينغمر داخل حمام سباحة أو بحر أو مرحاض، ليبدو وكأنه طافياً على سطح الماء.

وبحسب براءة الاختراع التي تقدمت بها الشركة الأمريكية في أيار 2014، وحصلت على الموافقة في 4 نيسان 2017، فإن الغطاء الخارجي للهاتف سيحول دون سقوطه في قاع حمامات السباحة أو البحار، وذلك بفضل ما أسمته “الأجنحة المائية” التي ستُدمج في الجوانب الأربعة للهاتف، والتي تجعله طافياً على سطح الماء.

وأوضحت براءة الاختراع أن نظام ممتص الصدمات مزود بأجهزة استشعارية تتعقب حركات الهاتف حال حدوث تغيرات في سرعة حركة الهاتف تشير إلى سقوطه، لتنطلق الأجنحة الأربعة الموجودة في الزوايا الأربعة للهاتف لتعمل بمثابة مخدات واقية تجعله يطفو فوق سطح الماء.

ووفقاً لموقع “سيليكون بيت”، فإن مخدات الامتصاص مصنوعة إما من مادة رغوية أو بلاستيكية أو مطاطية أو مواد أخرى مضادة للصدمات، ومن المحتمل أن تكون المخدات ملونة بلون مختلف عن الهاتف وقابلة للطي داخل جسم الهاتف أو الخروج حال استشعار السقوط.

يُذكر أن دراسة حديثة، كشفت أن 39% من المستخدمين يأخذون هواتفهم الذكية معهم داخل الحمامات، ووفقاً لغوغل فنحو 19% منهم تسقط هواتفهم داخل المراحيض.