أسماء كثيرة بارزة صنعها شالكه وقدّمها لكبرى الفرق الأوروبية. الدور جاء الآن على الموهوبين ماكسيميليان ماير وليون غوريتسكا اللذين يبدي توتنهام وأرسنال على التوالي اهتمامهما الكبير بضمهما

حسن زين الدين:

صحيح أن بوروسيا دورتموند يضم حالياً الكثير من المواهب في الكرة الألمانية، إلا أن المنبع الحقيقي للمواهب يقع على الضفة الأخرى لنهر الرور في نادي شالكه. هناك حيث أكاديمية الفريق الملكي الأزرق «نابينشميدي» التي رفدت، ولا تزال، كبرى الفرق الألمانية والأوروبية بأهم المواهب.

الحديث الآن يدور حول اهتمام توتنهام الإنكليزي بنجم وسط شالكه ماكسيميليان ماير الذي نشأ في أكاديمية النادي، حيث ذكرت تقارير في الأيام الأخيرة أن «السبرز» مستعد لتقديم عرض بقيمة 25 مليون يورو للحصول على اللاعب الذي كان في عداد المنتخب الألماني الأولمبي في مشاركته الناجحة في أولمبياد ريو دي جانيرو الصيف الماضي عندما خسر المباراة النهائية بصعوبة أمام «برازيل نيمار»، وهو يتمتع بقدرات هائلة في مركز صناعة اللعب من خلال مهارته ودقته في التمرير.
شاب آخر في صفوف شالكه قطفه بسن 18 عاماً قبل 4 سنوات من بوخوم يدور في فلك نادٍ إنكليزي آخر، ألا وهو ليون غوريتسكا الذي يُبدي أرسنال اهتماماً بضمه، نظراً إلى إمكاناته الفنية العالية، حيث شُبِّه في ألمانيا بالنجم السابق مايكل بالاك، بالنظر إلى بنيته الجسدية وقوة تسديداته، وهو يُنظَر إليه كأحد النجوم القادمين بقوة إلى صفوف المنتخب الألماني.