داهمت الشرطة الإسرائيلية اليوم ” الثلاثاء” منازل مسؤولين كبار في ميناء اسدود وذلك في سياق تحقيقها بما وصفته الصحافة الإسرائيلية بأخطر قضية فساد يشهدها الميناء . وقالت المصادر الإسرائيلية إن الشرطة اعتقلت في سياق التحقيق 15 من كبار مسؤولي الميناء على علاقة بالفضيحة التي وصفتها الشرطة بأكبر فضيحة فساد شهدنها إسرائيل منذ فترة طويلة خاصة من حيث مستويات الفاسدين المتورطين فيها وتحقق الشرطة في علاقات مشبوه ربطت بين جهات مسؤولية في الميناء ورجال أعمال إسرائيليين قدموا للمسؤولين ” امتيازات” وأموال مقابل تسهيل عبور بضائعهم واستخدام مرافق الميناء. واعتقلت الشرطة إلى جانب المسؤولين الكبار في الميناء عدد من كبار المسؤولين في شركة خاصة عملت داخل الحرم العام للميناء وذلك خلافا للقانون وتشتبه الشرطة بقيام الشركة الخاصة بجباية أموال من الزبائن مقابل حصولهم على خدمات تتعلق بأرصفة الميناء ومن بين الزبائن الذين دفعوا أموالا للشركة رئيس الأركان السابق ” غابي اشكنازي” ما حول الشركة فعليا من شركة خاصة إلى شركة عامة تعمل داخل ميناء عام كما وظفت الشركة قريب احد مسؤولي الميناء الذي يشتبه بقيامه هو الأخر بتسهيل مصالح المرتشين ” من المسؤولين داخل الشركة فيما تشتبه الشرطة باستخدام التهديد والعنف لإبرام بعض الصفقات والأعمال . وتشتبه الشرطة الاسرائيليى أيضا بقيام شركة تنظيف تابعة لقريب احد كبار مسؤولي الميناء ببيع إدارة الميناء مواد تنظيف بأسعار عالية ومبالغ فيها بقيمة إجمالية تجاوزت مئات ألآلاف الشواقل وجدت طريقها في أخر المطاف إلى جيوب المسئول وأقربائه .

ونقل موقع ” واللاه” الالكتروني عن الشرطة الإسرائيلية قولها بان القضية معقدة وان التحقيق سيستمر لفترة طويلة وان نتائج التحقيقات السرية التي جرت على مدة عام كامل أثارت شبهات حول إقامة المسؤولين ” لجهاز” او ” نظام” يعمل لصالح مصالح شركات خاصة يمتلكها أشخاص مقربون منهم ما يحقق لهذه الشركات بطريقة مباشرة او غير مباشرة أرباحا كبيرة مقابل دفعها رشوة ومنح المسؤولين بعض الامتيازات والأموال كما مارس المشتبه بهم ضغوطا كبيرة علنية وسرية على شركات أخرى ” منافسه” طلبت العمل داخل الميناء او تقدمت لتزويد الميناء بالخدمات . واعتقلت الشرطة أيضا ملياردير وشريكه ورجل أعمال معروف في مجال الرياضة بشبهة استفادتهم من علاقات عمل مثمرة مع الشركة الخاصة العاملة داخل الميناء إضافة لأعمال أقاموها مع مسؤولين فاسدين في لجنة عمال الميناء .