شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة مداهمات في مختلف مناطق الضفة الغربية فجر اليوم الثلاثاء، واعتقلت خلال حملتها 15 مواطناً بعد اقتحامها لمنازلهم.

هذا وتصدى المواطنون الفلسطينيون لقوات الاحتلال، حيث اندلعت مواجهات متفرقة خلال عمليات الاقتحام والمداهمة التي استمرت ساعات عديدة، أطلق خلالها جنود الاحتلال القنابل الغازية والصوتية وسط الأحياء السكنية، وقد تطورت المواجهات في نابلس إلى اشتباك مسلح في وسط نابلس.

وطالت عمليات المداهمة منزل عائلة الأسير محمد القيق، ومنزل الأسير المحرر حاتم عمرو والمصمم نور عمرو وصادرت مبالغ مالية في الاقتحام.  أما في نابلس، فقامت قوات الاحتلال بدهم وتفتيش مخرطتين، في شارع عمان شرقي المدينة، وصادرت محتوياتهما.