أبرم بايرن ميونيخ بطل المانيا في المواسم الخمسة الماضية صفقة جديدة وكانت هذه المرة مع لاعب وسط ليون الفرنسي كورنتان توليسو، الذي كلّف النادي البافاري 41.5 مليون يورو.
ووقع توليسو (22 عاماً) عقدا لخمسة أعوام مع النادي البافاري، بطلب من المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي الذي يجد فيه الخليفة للاسباني المعتزل شابي ألونسو، وذلك بعدما تألق مع ليون في الموسم المنتهي مسجلا 14 هدفاً و6 تمريرات حاسمة في المسابقات المختلفة.

ويعدّ توليسو أغلى لاعب يستقدمه أنشيلوتي، وذلك بعد قدوم المدافع العملاق نيكلاس شوله (21 عاماً) من هوفنهايم مقابل 20 مليون يورو وشراء عقد لاعب الوسط الفرنسي كينغسلي كومان من يوفنتوس مقابل 21 مليون يورو.
بدوره، يقترب وست هام يونايتد من التعاقد مع مدافع مانشستر يونايتد كريس سمولينغ، بعدما كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن أن لاعب بنفيكا السويدي فيكتور لينديلوف بات قريباً من «الشياطين الحمر». وذكرت صحيفة «دايلي ستار» أن وست هام عرض مبلغ 10 ملايين جنيه إسترليني للتعاقد مع سمولينغ، موضحة في الوقت عينه أن يونايتد يخطط للتعاقد مع لينديلوف ليكون الى جانب العاجي إيريك بايلي وفيل جونز في الدفاع، على أن يتخلى عن سمولينغ نهائياً، بسبب عدم اقتناع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بقدراته.
من جهة أخرى، قال لاعب يوفنتوس الغابوني ماريو ليمينا إنه يريد مناقشة بقائه من عدمه في فريق «السيدة العجوز» مع مدربه ماسيليانو أليغري قبل اتخاذ قراره النهائي بشأن مستقبله، وذلك بعدما شعر بالملل من قلة مشاركاته على مدار العامين الماضيين، مؤكداً تلقيه عرضين من ارسنال وواتفورد الانكليزيين.
وعلى صعيد المدربين، عيَّن روما أوزيبيو دي فرانشيسكو مدرباً لفريقه لمدة موسمين، وذلك بعد عمله الجيد مع ساسوولو طوال المواسم الأربعة الماضية. ويأتي دي فرانشسيكو، الذي كان لاعباً في روما وتوّج معه بلقب الدوري عام 2001، خلفاً للمدير الفني السابق لوتشيانو سباليتي الذي انتقل إلى تدريب انتر ميلانو.
وبعيداً من أوروبا، أقال شينجن الصيني الذي يلعب في الدرجة الثانية مدربه السويدي زفن غوران اريكسون بسبب النتائج المتواضعة للفريق. ولم يفز شينجن بأي مباراة منذ منتصف نيسان، ما يصعّب مهمته في الصعود الى الدوري السوبر في نهاية الموسم.