في حين يسعى الجميع إلى التمتّع بأسنان براقة وملفتة، يعاني العديد من الأشخاص من بعض المشاكل على صعيد ترتيب الأسنان. لذا، تعرّفوا إلى أبرز التفاصيل المرتبطة بتقويم الأسنان المتحرك.

ما هو تقويم الأسنان المتحرّك؟

تقويم الأسنان المتحرك هو عبارة عن شريط من المعدن الذي لا يصدأ يتم تثبيته على الفك العلوي من الفم حيث تعاني الأسنان من الإعوجاج أو البروز أو غيرها. ويتخذ هذا الشريط التقوس المناسب للأسنان ليعيد إليها تركيبتها الصحيحة والتخلص من الإعوجاج. ومن المهم أن يتم تشخيص هذه الحالة من قبل طبيب الاسنان المخوّل وصف استعمال هذا الجهاز البسيط ولكن الفعّال.

ما هي أنواع تقويم الاسنان المتحرك؟

– يمكن تمييز نوعين من تقويم الأسنان المتحرك، الأول يتكوّن من دعامة بلاستيكية تغطي الأسنان بالكامل، تستعمل من قبل الأشخاص منذ السنة الأولى لتركيب التقويم، حتى يبلغ الشخص العشرين من العمر. وهذا النوع لا يتم استعماله سوى في المساء ولمدة 12 ساعة.

– النوع الثاني هو عبارة عن جهاز من السلك المعدني على شكل قوس يتم وضعه على الأسنان الستة من الجهة الأمامية، في الفكين العلوي والسفلي، لتثبيت الأسنان وعدم السماح باعوجاجها.

لماذا اعتماد التقويم المتحرك للأسنان؟

– يعتبر تقويم الأسنان المتحرك مفيداً جداً لجهة سهولة تركيبه في فم الأطفال، وعدم الحاجة إلى نزعه خلال تناول الطعام أو الشراب، فلا يشكّل أي عائق لهم.

– كما أن هذا الجهاز يعتبر سهل التنظيف، إذ يمكن عند إزالته تنظيفه بواسطة فرشاة الأسنان ومعجون الأسنان، ما يساعد على منع تراكم البكتيريا عليه، وبالتالي حماية الأسنان منها.

– لا يشكّل هذا الجهاز نوعاً من الإزعاج بالنسبة إلى مستخدميه، حيث إنه لا يعيق اياً من الأمور والنشاطات التي يريدون القيام بها، من عزف على آلات النفخ الموسيقية، أو ممارسة بعض انواع الرياضات.