يبدو أن النجم البرازيلي نيمار لا يكتفي بدوره لاعباً في باريس سان جيرمان الفرنسي بعد أن التحق به في سوق الانتقالات الصيفية الأخيرة من برشلونة الإسباني مقابل مبلغ تاريخي، بل إنه يؤدّي أيضاً دور المدير الرياضي للنادي. إذ بعد أن كان وراء قدوم مواطنه داني ألفيش إلى صفوف الفريق الباريسي، وكان يرغب أيضاً في أن يلحق به مواطنه الآخر فيليبي كوتينيو لاعب ليفربول الإنكليزي، يريد الآن رؤية الفرنسي كريم بنزيما لاعب ريال مدريد غريم فريقه السابق إلى جانبه، على حدّ ما ذكرت صحيفة «لو باريزيان»، وذلك في وقت تبدو فيه العلاقة سيئة بين نيمار وزميله الأوروغواياني إيدينسون كافاني، ما يُنذر برحيل الأخير عن سان جيرمان.

وبحسب الصحيفة، أرسل نيمار رسالة نصية إلى بنزيما يحفّزه فيها على الالتحاق به، إذ جاء فيها: «تعال إلى باريس! سنستمتع هنا معك في خط الهجوم».
لكن يبدو أن مسعى نيمار لن يكون سهلاً ــ إذا صحّت معلومات الصحيفة الفرنسية ــ ذلك أن الريال مدّد عقد بنزيما قبل أيام حتى عام 2021، ويبدو أنه يريد إنهاء مسيرته في العاصمة الإسبانية. علماً بأن سان جيرمان حاول مراراً قبل قدوم نيمار ضمّ بنزيما إلى صفوفه، لكن الريال تمسّك به.
من جهته أيضاً، يتحكّم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بانتقالات الملكي، إذ إنه منع نجوماً عالميين من الانتقال إلى صفوف الفريق «رغبة منه في أن يبقى النجم الألمع لدى الريال»، بحسب صحيفة «سبورت بيلد» الألمانية.
ونقلت الصحيفة عن موقع «دون بالون» الإسباني أن «سي آر 7» لا يوافق على انتقال محتمل لكافاني إلى الريال، مضيفة: «لكن هذا الأمر لن يحدث، رغم القول إن ناصر الخليفي وفلورنتينو بيريز رئيسَي الناديين، قد اتفقا بالفعل على قيمة الصفقة». وتوضح الصحيفة أن السبب هو رونالدو الذي يُقال إنه ضد التعاقد مع لاعب آخر بمستوى عالمي ويتمتع بشخصية قوية.
ووفقاً لـ «سبورت بيلد»، فإنها ليست المرة الأولى التي يتدخّل فيها رونالدو في سياسة الانتقالات في النادي الملكي، فقد «غازل» السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في الصيف الريال للتوقيع معه، لكن يبدو أن رونالدو حال دون ذلك، كما حدث من قبل أيضاً مع التشيلياني أرتورو فيدال.