ذكرت مصادر اسرائيلية ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو سوف يوافق الأسبوع القادم، على بناء الاف الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية .

ووفقا لموقع صحيفة معاريف العبرية فانه سيتم تقديم طلبات لبناء 3829 مبنى في مراحل مختلفة من التخطيط للموافقة عليها، بما في ذلك بناء عدد كبير من الوحدات في المستوطنات المعزولة خارج الكتل الاستيطانية الكبرى.وذكر التقرير انه من بين المستوطنات التى سيتم البناء فيها وفق المخطط فهناك 30 وحدة في الخليل و 300 وحدة فى مستوطنة بيت ايل برام الله و 453 في مستوطنة جيفات زئيف و 102 فى مستوطنة نيغوهوت و 97 في مستوطنة ريشاليم و 206 فى مستوطنة تيكوا. ومن بين عشرات الوحدات سوف يتم بناؤها في المستوطنات المعزولة خارج كتل الاستيطان مثل “نيغوهوت وريشاليم”

وبحسب القناة الإسرائيلية الثانية يعتبر المستوطنون هذه الوحدات غير كافية لهم بل يطالبون بفتح شوارع التفافية ومناطق صناعية وهو ما طلبه رئيس المجلس الإقليمي الاستيطاني “هشومرون” يوسي داغان.

ونقلت القناة عن مقربين من نتنياهو قولهم إن موضوع الشوارع الالتفافية سيوضع على طاولة النقاش ولكن محاولات حثيثة تجري من أجل تخصيص ميزانية لهذا المشروع فيما قال مصدر سياسي رفيع للقناة إن نتنياهو قام بتجنيد 200 مليون شيكل من أصل 800 مليون يحتاجها المشروع الاستيطاني.وحول المناطق الصناعية، قال مقربون من نتنياهو للقناة إن على رئيس الحكومة الحفاظ على علاقة جيدة بالإدارة الأميركية وعدم التمادي حتى لا تتوتر العلاقات.في لقاء مع زعماء المستوطنين الأسبوع الماضي قال نتنياهو إن “الامريكان طلبوا من اسرائيل مخطط هيكلي بشأن البناء في المستوطنات”.وقال أحد قادة مجالس المستوطنات لمعاريف “من السخف ان يقدم رئيس الوزراء للامريكان خطط بناء كي يقررون ما يبنى وما لا يبنى”.