جدّد عشرات المستوطنين، الخميس، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة عسكرية مشددة.

وأفادت المصادر المحلية، أن عددا من المستوطنين حاولوا أداء طقوس وشعائر تلمودية، واكتفوا بحركات صامتة، بسبب الرقابة الصارمة لحراس، وسدنة المسجد المبارك.

وكان عضو الكنيست المتطرف “يهودا غليك” قاد أمس اقتحاما لمجموعة من غُلاة المتطرفين لمباركة عقد قران نجله والتقاط صور تذكارية معه في المسجد الأقصى.