1. الدائرة السياسية:

هي المكلفة بإدارة النشاطات السياسية التي تقوم بها منظمة التحرير الفلسطينية على مختلف الصعد، سواء مع الدول أو الأحزاب أو المنظمات العربية والأجنبية، وهي المسؤولة أيضاً عن نشاطات المنظمة في هيئة الأمم المتحدة وشتى وكالاتها المتخصصة.

مهامها:

– تتولى الدائرة السياسية الإشراف على مكاتب المنظمة في البلدان العربية والأجنبية وهي التي تعين مديريها وموظفيها.

– عقد الاتفاقيات التي تنظم علاقات المنظمة بمختلف دول العالم.

– رعاية مصالح الشعب الفلسطيني في شتى الدول.

– الإشراف على علاقة المنظمة بجامعة الدول العربية.

– تنظيم العلاقات بمنظمة الوحدة الإفريقية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ودول عدم الانحياز.

– تطبيق البرنامج السياسي لعلاقات المنظمة بدول العالم وفق التوجهات التي تضعها اللجنة التنفيذية.

 

2. الدائرة العسكرية:

تناط بها المسؤوليات التالية:

– قضايا جيش التحرير الفلسطيني على صعد التعبئة والتدريب والتسليح والتجهيز والتمويل.

– إبداء المشورة لرئيس اللجنة التنفيذية والقائد العام في الأمور العسكرية والتنظيمية المتعلقة بجيش التحرير وقوات الثورة الفلسطينية.

– إعداد برامج التدريب والتعبئة وتأمين حاجات القوات المسلحة للثورة الفلسطينية.

– رعاية أسر شهداء جيش التحرير الفلسطيني بالتعاون مع الصندوق القومي الفلسطيني.

 

3. دائرة الصندوق القومي الفلسطيني:

تناط بها المسؤوليات والمهام التالية:

– الصندوق القومي مكلف بتسلم الموارد المختلفة.

– تمويل منظمة التحرير الفلسطينية والأجهزة التي تنبثق عنها.

– تنمية موارد الصندوق بجميع الوسائل والإمكانيات.

– الإشراف على أعمال الجباية.

– مراقبة النفقات التي تحتاج إليها دوائر المنظمة ومكاتبها وأجهزة مؤسساتها في المجالات المدنية والعسكرية وتدقيقها وضبطها.

– مراقبة صرف الأموال والمساعدات التي تقررها اللجنة التنفيذية.

 

4. دائرة شؤون الوطن المحتل:

هي التي تعنى بقضايا الأرض المحتلة وشؤونها ومكلفة بدراسة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والنضالية فيها:

– إعداد وتنفيذ الخطط المتعلقة بصمود الشعب الفلسطيني في داخل الوطن ومساندة مختلف أساليب نضاله ولاسيما الكفاح المسلح.

– فضح الممارسات الصهيونية وتقديم الأدلة لشتى الجهات العربية والدولية عن وحشية هذه الممارسات.

– وضع برامج التنمية للأرض المحتلة.

– دعم التطوير الاقتصادي والتربوي والخدمة العامة وبرامج البلديات وتطورها في الأراضي العربية المحتلة.

 

5. دائرة التربية والتعليم العالي:

هي المسؤولة عن قضايا التعليم ومتابعة برامجه بالنسبة إلى الشعب العربي الفلسطيني في الأقطار العربية وفي الأراضي المحتلة خاصة.

مهامها:

– مكلفة بموجب قرارات اللجنة التنفيذية باختيار الطلاب الفلسطينيين الذين يوفدون للدراسة في الخارج بمنح دراسية.

– الاهتمام بمتابعة الدراسة في مدارس وكالة الغوث.

– افتتاح مدارس لأبناء فلسطين لمواجهة النقص في المدارس التي تقيمها وكالة إغاثة اللاجئين.

– التنسيق مع المجلس الأعلى للتربية والثقافة والعلوم بقضايا التعليم الجامعي لأبناء الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة وخارجها.

– تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية في اليونسكو وفي المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

– الاعتناء بالطفل الفلسطيني والاهتمام بالمناهج الوطنية وتعميمها على كافة تجمعات الشعب الفلسطيني.

– دعم وتطوير جميع المؤسسات المعنية بالتأهيل المهني في إطار م.ت.ف.

 

6. دائرة العلاقات القومية:

هي دائرة حديثة أقامها المجلس الوطني في دورته الثالثة عشرة عام 1977 في القاهرة.

مهامها:

– تنظيم العلاقات بالمنظمات والأحزاب العربية القومية والعلاقات بالمنظمات العالمية غير الرسمية.

– تنظيم العلاقات مع جمعيات الصداقة العالمية الأخرى ومنظمات السلام والتضامن العالمية.

– التنسيق والتشاور مع الدائرة السياسية.

 

7. دائرة الإعلام والثقافة:

وهي المكلفة بالإشراف على النشاطات الإعلامية والثقافية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية والمشاركة في مختلف النشاطات والمؤتمرات الإعلامية والثقافية العربية والدولية.

مهامها:

– الإشراف على النشاطات الفنية التي تقوم بها منظمة التحرير الفلسطينية في أنحاء العالم.

– الاهتمام بالقضايا الثقافية المتعلقة بفلسطين وشعبها وقضيتها من أدب وغناء ومسرح وآثار وتراث شعبي.

– تنظيم المعارض الفنية وإصدار الكراسات عن القضية الفلسطينية.

– الاهتمام بالإعلام الفلسطيني ولاسيما الإذاعي لاحتياجات الجماهير في المناطق المحتلة إلى التوجيه السياسي.

– إنشاء مركز إعلامي خاص بشؤون الوطن المحتل.

 

8. دائرة التنظيم الشعبي:

هي المكلفة بالإشراف على نشاط وانتخابات الاتحادات والمنظمات الشعبية الفلسطينية والمشاركة في مؤتمراتها العامة، هذه الاتحادات هي:

1. اتحاد الشبيبة.

2. الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية.

3. الاتحاد العام لطلبة فلسطين.

4. الاتحاد العام للصحافيين والكتاب الفلسطينيين.

5. الاتحاد العام للمعلمين.

6. جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

7. المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

8. الحركة الكشفية الفلسطينية.

9. الاتحادات الرياضية.

مهامها:

– تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية في المؤتمرات التي تعقدها منظمة العمل الدولية.

– إرسال مندوبين إلى المؤتمرات الدولية للمنظمات العربية والأجنبية المماثلة للاتحادات الشعبية الفلسطينية.

– التنسيق بين نشاطات الاتحادات الشعبية عبر المجلس الأعلى لهذه الاتحادات.

– تقديم الدعم المادي والمعنوي للتنظيمات الشعبية لإمكانية القيام بمهامها وتطوير نشاطاتها في كل المجالات.

– إشراك التنظيمات الشعبية في لجان الأرض المحتلة التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية.

 

9. دائرة الشؤون الاجتماعية:

هي التي ترعى الخدمات الاجتماعية الواجب تقديمها لجماهير الشعب العربي الفلسطيني في جميع أماكن تجمعاته.

مهامها:

– الإشراف على جمعية رعاية أسر مجاهدي وشهداء الثورة الفلسطينية.

– تخصيص الاعتمادات المالية لتغطية الالتزامات المالية المترتبة على جمعية رعاية أسر مجاهدي وشهداء الثورة الفلسطينية.

– دعم المشاريع التي تعنى بالشؤون الاجتماعية للمرأة الفلسطينية.

– الاعتناء بالتجمعات الفلسطينية المحتاجة التي تعيش في بعض الدول العربية.

– تمثيل المنظمة في المؤتمرات العربية والدولية التي تعنى بالشؤون الاجتماعية.

 

10. دائرة الشؤون الإدارية:

تعنى بشؤون الأمور الإدارية المتعلقة بالمنظمة والعاملين فيها.

 

11. دائرة شؤون المفاوضات:

هي إحدى دوائر منظمة التحرير الفلسطينية ويرأسها الأخ محمود عباس أبو مازن أمين سر اللجنة التنفيذية لـم.ت.ف.

أنشئت عام 1994 في تونس كجهاز دائم للمفاوض الفلسطيني.

مهامها:

– تعمل على توفير الأبحاث والدراسات والإحصائيات التي تخدم المفاوض الفلسطيني.

– إدارة عملية المفاوضات واللجان التفاوضية لكونها جهة التنسيق بين مختلف اللجان والوزارات والمؤسسات ذات العلاقة، بهدف الوصول إلى أداء تفاوضي متطور.

 

12. دائرة شؤون اللاجئين:

تم تأسيس دائرة شؤون اللاجئين بدعم خاص من الرئيس ياسر عرفات، وأعيد تفعيل نشاطها في نهاية عام 1996، كإحدى الدوائر المنبثقة عن منظمة التحرير الفلسطينية.

مهامها:

– الإسهام في دعم الوعي بقضية اللاجئين محلياً وعربياً وإقليمياً ودولياً، والدفاع عنها وفق قرارات المجالس الوطنية/ والمجالس المركزية الفلسطينية التي لم، يتوان يوماً عن تبني القرار (194) باعتباره قرار الحل الوسط أو قرار “الحد الأدنى” للموقف الشعبي/ الرسمي الفلسطيني.

– إعادة صياغة وتحديد وضبط علاقات الدائرة، وبالتالي نشاطاتها ومسؤولياتها مع نشاطات ومسؤوليات الأطراف الكثيرة ذات العلاقة بقضية اللاجئين، كالأنروا، والدول المضيفة، والدول المانحة للأنروا، ووزارات السلطة الوطنية الفلسطينية وغيرها التي كانت قد دخلت ولاياتها، وبالتالي نشاطاتها في مجالات ليس من اختصاصها وذلك بقوة الفراغ الناجم عن غياب الدائرة.

– المشاركة الفورية، أو الاستعداد للشراكة في المفاوضات بشأن النازحين واللاجئين على مستويات المرحلة الانتقالية، والمفاوضات المتعددة، علاوة على مفاوضات الوضع الدائم.

– فتح نوافذ في العلاقات المعقدة مع الدول العربية المضيفة للاجئين، إضافة إلى المؤتمر الدوري للدول المشرفة على شؤون الفلسطينيين الذي يتم تحت إشراف جامعة الدول العربية.

– إقامة جسور من العلاقات- المعقدة- مع الدول المانحة/ المتبرعة للأنروا.

– التعامل مع أوضاع اللاجئين وخصوصاً في المخيمات، بكل ما في هذه الأوضاع من مشاكل مختلفة، مزمنة وراهنة ومتوقعة، لم يكن الحال هذا مقتصراً على مخيمات الوطن (الرسمية وغير الرسمية) واللاجئين فيه، بل وتعداه إلى دول عربية عدة.