الشهيد احمد الشقيري
1908م

تاريخ الميلاد

1980م

تاريخ الوفاة

بلدة تبنين -لبنان

مكان الميلاد

سياسي- فلسطيني

حقل العمل

– عاش احمد الشقيري في طولكرم وأتم فيها المرحلة الابتدائية ثم انتقل الى عكا، حيث دخل مدارسها وانهى الصف الأعلىعام 1924.
-التحق بمدرسة صهيون الانجليزية بالقدس حيث تعلم في المعهد الجديد والقديم بالانجليزية.
– دخل الجامعة الامريكية في بيروت وتردد على نادي (العروة الوثقي).
في عام 1927 سار على رأس مظاهرة بذكرى يوم الشهداء ادت الى طرده من الجامعة ومنعه من دخول لبنان وسوريا.
– انتقل الى القدس ودخل معهد الحقوق الفلسطيني وعمل خلال دراسته بالصحافة (جريدة الشرق) ثم دخل سلك المحاماة عام 1929.
– مارس عمله الوطني من خلال كتاباته في الصحف الفلسطينية عن الوحدة العربية والخطر الصهيوني والاستعمار الانجليزي.
في عام 1937 اختير للمثول امام اللجنة الملكية البريطانية لشرح القضية الفلسطينية.
– تنقل بين بيروت ودمشق واستانبول والقاهرة بسبب مطاردة الانجليز للسياسيين حتى عاد الى عكا عند وفاة والده عام 1940 ليستأنف عمله بالمحاماة.
– انتقل بعد نكبة 1948 للعمل العربي فعمل مساعداً للأمين العام للجامعة العربية.
– ترأس وفود عديدة لتمثيل فلسطين والعرب في الامم المتحدة.
– كان من دعاة الوحدة العربية الاوائل.
– ترأس منظمة التحرير الفلسطينية حيث قام بتأسيس المجلس الوطني الفلسطيني ثم أنشأ جيش التحرير الفلسطيني، فقوات فدائية باسم (قوات التحرير الشعبية) التي قامت بعمليات في الاراضي الفلسطينية.
– تخلى عن قيادة منظمة التحرير عام 1967 ليفسح مجالاً للقيادة الشابة.
– انتقل الى جوار ربه عام 1980 في اقرب نقطة مع فلسطين قرب نهر الاردن كما جاءت وصيته.
شغل منصب الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، وبقي في ذلك المنصب حتى عام 1957 اختارته السعودية وزير دولة لشؤون الأمم المتحدة في حكومتها، ثم عينته سفيراً دائماً لها في الأمم المتحدة، حيث اهتم الشقيري في تلك الفترة بالدفاع عن القضية الفلسطينية وقضايا المغرب العربي.
بعد وفاة أحمد حلمي عبد الباقي اختير الشقيري لتمثيل فلسطين في جامعة الدول العربية تولي الشقيري رئاسة م.ت.ف عام 1964 وعمل من خلالها على وضع الأسس العملية والتنظيمية للمنظمة وتأسيس دوائرها وفروعها ومقراتها.
بعد هزيمة يونيو 1967 قدم الشقيري استقالته من اللجنة التنفيذية وتم قبولها.
توفي الشقيري في عمان بتاريخ 25/2/1980 عن عمر يناهز 72 عاماً ترك الشقيري العديد من الكتب حول القضية الفلسطينية منها:
ـ قضايا عربية
– دفاعاً عن فلسطين-
ـ فلسطين على منبر الأمم المتحدة
– أربعون عاما في الحياة السياسية..

السيرة الذاتية